كتبتُ ابن عبادٍ إليك وحالتي
الطويل

كتبتُ ابن عبادٍ إليك وحالتي
كحال صدٍ طَمَت عليه مناهِلُه

وما تركت كفّاك في خصاصة
ولكنَّ شوقاً قد غلت بي مراجله

أبيت إذا أجريت ذكرك منشداً
كأنك تعطيه الذي أنت سائله