قلت للعين حين شامت جمالاً
الخفيف

قلت للعين حين شامت جمالاً
في وجوهٍ كواذب الإيماض

لا تغرنّك هذه الأوجه الغرُّ
فيا ربّ حيّة من رياض