وصاحب لي لو حلَّت رزيتُهُ
البسيط

وصاحب لي لو حلَّت رزيتُهُ
بالطير ما هتفت يوماً على فنن

عاشرته عشرة لو أنها وقعت
بين الضحى والدجى سارا على سننِ

حتى إذا نلت سؤلي من مواهبه
وصادني بشباك الوصل والمنن

ثكلته بعدما صارت محاسنه
في العظم واللحم سير الماءِ في الغصنِ

يا دهرا ثكلتني حتى أبا الحسن
لقد أمنت عليه غير مؤتمنِ