ملح الدموع
آه

ياملح الدموع ... اسقني خط الرجوع

مابقى فيني سفر

انطفت كل الشموع

والنخل اصبح جريد... وذابت حروف القصيد

والشوارع ماتبينا

والمدن صارت بعيد

والأفق لونه تغير

والظلام اقبل عليه

والصبح

قالوا انه من ورا ذاك البحر

ومالنا صوبه طريق

والسفن ترفض تسير

ننتظر باكر

وباكر يوم سمووه الربوع

وما بقى فيني سفر

آآآآآآآآآآآه

ياملح الدموع

انطفت كل الشموع

بس باقي صوت بأوراقي العتيقه

ما يفارقني دقيقه

مثل صوتك

او

من يقايا صورتك

ماهي انتي في الحقيقه

صوره تشبهك

كل ماطاحت على ملامحها عيوني

قلت بكتب تحتها

ذكرى عشيقه

في متاهات الزمن ضاعت

سوالفنا

والورق الأبيض موالفنا

تذكرين ابيات شعري في عيونك

هي بقت لي

يوم فرقنا الطريق

ولمسة ايدينك تنتشل

قلبي الغريق

من زوايا الليل من ذيك الشوارع

جيت حافي والوعد كان الربوع

مابقا فيني سفر

انطفت كل الشموع