عشق الحصان
عِشق الحصان كان للسبق

وإحساسه إنه للحياة ديه اتخلق

وان مرة فاته

كان يحس إنه إتسرق

وإن قلبه بين ضلوعه بتحرق

كانت سعادته كيف يفوز

ودا مش عشانه!

لكن عشان أُمه المريضه

وابوه العجوز

كان السبق ده باختياره

من يومها واتعهدلأهله

وخد قراره

كان التعب والإنسحاب

شئ مستحيل

ومهما قيل

تفكيره

فيهم لا يجوز

ولا حتى يشعر بالقلق

كان من سبق يدخل سبق

فرحان ويغزل م العرق

الفرحه لإخواته الصغار

وغويشه لاخته أو حلق

جه الحصان دخل سباق

بالأمر...

و عليه إتفرض

مفيش هروب

ولا حتى لحظة يعترض

كان السبق جديد عليه

ولا عارفه إيه

ولا حتي فين وإزاي وليه

كان السباق مع المرض

ودابس مين يقدر عليه؟