الواحه
كل طيور الحب تطير

عارفه نهاية خط السير

هنا في الواحه

مهما يكون الحمل كبير

مهما يكون القلب كسير

نفسنا لحظه نحس براحه

نيجي الواحه

كانت صُحبه بتشفي جراحي

كانوا جناح لو كل جناحي

هنا في الواحه

كان الغُنا موصول صباحي

ونجم الليل يسمعنا وصاحي

يضوي الساحه

هنا في الواحه

صفر قطر الفرقه وشد

رحاله

وكل بُنانا ف لحظه إتهد

حتي الواحه

صارت ضلمه . صارت سد

قطعوا كل معونه ومد

بكل صراحه

صارت الواحه

غير الواحه

آه ياجناحي بقيت مكسور

نفسك مره تعدي السور

نفسك مره تروح الواحه

يرجع تاني يهل النور

ولعشه يعود العصفور

وبلابل حلوه وصداحه

تملا الواحه