انتحـاري
بعد بكره في الغروب

هانتحر

من غير ما اسيب حتي علامة

عاللي عايش في الضلمة ياما

واللي غني كتير بجرحه

واتولد ساعة الندامة

اللي فارق .. كان ودايماً

واللي ياما استنه حلمه

بس كان دايما بيحزن

واللي عايش يحلم ببكره ..

بكره جاي ..

أهو بعد بكره ..

بعد بكره مفيش دموع

وفروا الدمع اللي غالي

عشت دايماً في الدموع

مين سأل أو قاللي مالي

مين مسح بإديه دموعي

مين فرح لحظة رجوعي

دا انتوا ياما مسحتوا ياما

بالادين أحلي الأماني

مانتوا ياما قتلتوا ياما

جوه أيامي المعاني

وأما جه يوم البُكى

مستكترين الموت بقه

ولا الجراح ؟

هتقولوا ايه بعد ما يروح اللي راح

بعد بكره .. في الغروب

الشمس والروح راح تدوب

في البحر والصمت الأنين

زي مانا عايش حزين

زي مانا عايش في صمتي

موتي برده هيكون بصمتي

بعد بكره

بعد بكره خلاص مسافر

دنيتي سفري وحياتي

هيه أحزاني وآهاتي

مش مهم أخد الجواز

مش مسافر للحجاز

هتولد لحظة غروب

هيه لحظة سنين تدوب

وانتهي وينتهي كل اللي دار

صدقوني دي الحقيقة

انتحار ده مش هزار

مش راح ارجع تاني ليكوا

ده خلاص آخر قراري

انتحـاري