آيةُ الرَّملِ
كَيفَ تُوحى آيةُ الرَّملِ و تُتلَى ؟!

و يَتيهُ العِشقُ

أفياءً و نَخلا

كَيفَ يا صحراءَ صَوتي و طيوفي

عَلِّمِيني العِشقَ

إنّي عُدتُ طِفلا

أنا في عينيكِ

طَيفٌ غَابَ عُمْراً

و استَعَادَ الشَّوقَ شَوقاً

و تَجَلّى

أنا وَعدٌ وحنينٌ لِلِقَاءٍ

عَبَقَت ذِكراهُ

رَيحاناً و فُلاّ

أنا للعِشقِ

فَهَلْ للعِشقِ قَلْبٌ

أو عُيونٌ

حَولها الأحلامُ جَذلَى ؟!

هَلْ على الذكرى

بقايا ذكرياتٍ

أمْ تُرى كُلاً تَناسى

و تَخَلّى ؟!