جَدَليهُ الكُلِّ
رُبعُنا أعمى

و رُبعٌ مُبصِرُ

نِصفُنا الآخَرُ حُزنٌ

و رُكَامٌ

و دُمىً لا تَشعُرُ !!

بَشَرٌ نَحنُ ،

نَعَمْ قَدْ نَدَّعي

رُبَّما ،

أو رُبَّما نَستَبشِرُ !

***

يا نهاياتي إلى الصِّفْرِ متى

كان تحتَ الصِّفْرِ

صِفْرٌ يَكْبَرُ ؟!

يا انقساماتي و يا جِلداً على

هيكلٍ مِن رُوحهِ يَستَنكِرُ

هَلْ على المِرآةِ

وَجْهٌ غَيرُ وَجْهي

مَنْ أنا ؟

مَنْ ذاكَ ؟

وَجْهٌ آخَرُ !

المرايا ها هُنا مَشطُوَرةٌ

أمْ هُوَ الوَجْهُ بِها يَنشَطِرُ ؟!

كُلُّ شَيءٍ هاهُنا يَنْكَسِرُ

السماءْ

الضَّوءْ

كُلُّ شَيءٍ خالفَ النَّظرَةَ

ماتَ المَنظَرُ !!