أيام الحمير
أنَسيتَ أيامَ الحَمِيرْ ؟!

أنَسيتَ ماضينا المُثيرْ

زَمَنَ الطفولةِ و البراءَةِ

و البساطةِ و الحصيرْ

أنَسيتَ أيامَ الحَمِيرْ ؟!

زَمَنَ الخيامِ الشارباتِ مِنَ الهجير

أنَسيتَ أيامَ الحَمِيرْ ؟!

كان الحِمَارُ رَفيقَنا

و الكلبُ كانَ صديقَنا

كُنَّا نَطيرُ على الدروبِ

و لا نَطيرْ

كُنَّا نَطيرْ

مُترَادِفَينِ على الحِمَارْ

مُتَمَرِّدَينِ على الظهيرةِ و المساءْ

مُتَرَحِّلَينِ

بِعَالمِ الحَيِّ الصغيرْ

ما أكبرَ الحَيَّ الصغير

ما أجملَ الحَيَّ الصغير

أنَسيتَ أيَّامَ الحَمِيرْ ؟!

الكلبُ كانَ صديقَنا

و اليومَ لا أنتَ الصديقُ

و لا أنا !!