انتظار
قَمَرَ الظلماءِ

عَفواً

لَنْ أُدَندِنْ

لا و لَنْ أضحكَ

لَنْ أبكيَ

لَنْ أشكو غيابي و حُضوري

إنَّني أنتظِرُ النورَ لأشرَب

ثُمَ أشرَب

أشرَبُ النورَ بكَفيَّ

بِعَينَيَّ و أهنأْ

و أُغنِّي عندما تُشرِقُ في قلبي

تَرانيمُ الزُهورِ

***

قَمَرَ الظلماءِ

لِلحُبِّ أنِرْ صَوتي !

أنِرْ لَيلَ شُعوري !

و أنِرْ قلبي

لكي ألْقاكَ

أهواكَ جميلاً

و طليقاً كالطيورِ

***

قَمَرَ الظلماءِ

إنْ فارقتَ قلبي

لن تُحَييكَ سماءٌ

لا و لَنْ تؤويك أحلامُ القصورِ

قَمَرَ الظلماءِ

لِلحُبِّ أعِنّي

مُتُّ شَوقاً و احتراقا

عَلَّني ألْمَحُ في الظلماءِ قلبا

عَلَّني ألْمَحُ حُبا

ثارَ خَوفي

فمَلئتُ الليلَ رُعبا

و وجدتُ النورَ أشلاءً حزينةْ

كَحُبيباتِ لآلئ

فَوقها تَلهو خَفافيشُ القبورِ

***

قَمَرَ الظلماءِ

هذي وَردَتي

لَمْ تُحَرِّكْها رياحٌ

لَم يُراقِصْها نَسيمٌ

لا و لَنْ تَهتزَّ شَوقاً و غَراماً

قَبلَ أنْ تَخفِقَ للعُشَّاقِ

أشواقُ الصقورِ