حُفاةُ النظَر
أنا لا أرى للسماواتِ

أيَّ ارتفاعٍ عن الأرضِ !

لَكِننا قد وِلِدنا

على انقلابِ الجهاتِ

و لم نَبتدع لُغةً للنظرْ !

أنا لا أرى للنجومِ مَكاناً

يَليقُ بها كالصباحِ !

و لكنها مِن مواليد لَيلٍ غَبَرْ