اقتِحَام
حُلوةَ الأحلامِ

ثارَ الطيفُ شَوقاً

و طوى دُنيا الخيال

طارَ بِي

فَخلعتُ النومَ في عينيكِ

ألغيتُ تعاليمَ المُحَال

هَل تَرَيني ؟

في يَدي هُدبُكِ كالخِنجَرِ

لا أخشى مِنَ الليلِ

قتلتُ البُعدَ بالهُدبِ

و حَطَّمتُ السؤال

حُلوةَ الأحلامِ

هيّا

نَحلُمُ الآنَ و نَحلُمْ

ها هِيَ الشمسُ مَعي

لَملَمَت أُسطورةَ الليلِ

و أشلاءَ الزَّوَال

ها هِيَ الشمسُ

على قافيةِ الفَجرِ

و مَوَّالِ الوِصَال