الاسم
أطْيب ما هِ أوقاتي
أقسمتُ لا يثني لواءْ
أنا الذي مالي سنيدْ
إِذا لم يكنْ مَعْنى حديثك لي يُدْرَى
إِذا نَظَرتُونا بنظره صالحه
إِنْ حُجِبْتُ عَنْ ذَاتِي بالْطِين
الأسرارْ الأسرارْ
الهوى فتنِي
بَديتْ بِذِكرِ الحبيبْ
بَعْضي يا كلِّي إِسْمَع
تطْلبُ الفرد
تَدْري مَنْ هَويتْ الذَّي
جَادَ بالوصالْ
حَبيبي مالُو ثانِي
دارَت عليك الاقْداح
دخلتُ من باب السلام بالصباحْ
دخلَ الدلاَّلُ المدينه
زرني الحبيبْ زوره خفيه
زَارني حِبِّي وطابت أوقاتِي
زَارني من أُحب قبل الصباحِ
زَرْني لسعْدي
سألوا الرياحْ
سُقيتُ كأس الهَوَى قديماً
سُلُوِّيَ مكروهٌ وحُبكَ واجبٌ
ضوء الصباحْ قد رفع حجابوا
طابَ شربُ المدامِ في الخَلوَاتْ
طَابَ نُقْلِي وَشرَابي
طَابَتْ أوقاتي
طَيْبُوا المنازلْ
عشقتُ سلطانَ الملاحْ
غيبتي محبتي
فجرُ المعارف في شرق الهدى وَضَحَا
في مقصدي ومُرادي
قد ظهَرتُ في مِرآتي
قد لاَحَ لِيَّا مِنِّي
كل وقتِ من حبيبي
كلما قلتُ بقربي
كم لِي نَجْرِي
كنتُ على شاطىء وادي
كَمْ درتُ في ذاتي
كَمْ فَتَى مُرْتاحْ أتاحْ
كُلّ حَدْ لُو نصيب من الدُّنيا
لاَ تقُلْ سَلَوْت
لاَ تَزِدْها بَيْت
للهِ للهِ هامُوا الرِّجالْ
لو نَكُن ذا عقْلِ في الناس
ما راحتي
مَحْبوبي قد تجَّلى
يا عذابات الرُندي
يا مَنْ يَلُمْنِي في الهوى