الاسم
أ وفيهن أضحيت يوم الأضاحي
أبشراك من طول الترحل والسرى
أبى الله إلا أن يرى يدك العليا
أجد الكلام إذا نطقت فإنما
أخفضا نوت فينا النوى ولعلها
أخلق الدهر بقاء واستجد
أخو ظمإ يمص حشاه سبع
أرحلي محمول على العتق النجب
أصخ نحوي لدعوة مستقيل
أضاء لها فجر النهى فنهاها
أعاره النرجس من لونه
أعيا شفاء الهم إن لم تشفه
أفي مثلها تنبو أياديك عن مثلي
أقدمت دون معالم الإسلام
ألا هكذا فليسم للمجد من سما
أنضيت خيلي في الهوى وركابي
أنورك أم أوقدت بالليل نارك
أهل بالبين فانهلت مدامعه
أهلا بمن قهر الملوك ومرحبا
أهلا بمن نصر الإله وأيدا
أهلي قد أنى لك أن تهلي
أهنيك يا عيد الرغائب عيدا
أهنيكما ما يهنئ الدين منكما
أوجفت خيلي في الهوى وركابي
أي شراع لأي بحر
أياديك ردت يدي في يديكا
إذا سقيت أرض فقد بشرت أرض
إذا شئت كان النجم عندك شاهدي
إذا شذت عن العرب المعاني فليس إلى تعرفها سبيل
إزرع المعروف حزنا وسهلا
إقبال جدك للإسلام إقبال
إلى أي ذكر غير ذكرك أرتاح
إلى شجا لا عج في القلب مضطرم
إليك سبقت أقدار الحمام
إليك منك فرار الخائف الوجل
إن تفخر الدنيا فأنت فخارها
إن كان وجه الربيع مبتسما
إن يجر زاكي دم للحمد تتلفه
استقبل العز مرفوعا به علمك
اسعد كما سعدت بك الأيام
اقبل ثناء وشكرا
الآن رد عنان الملك في يده
السيف أبهى للعلا
الشمس شاهدة وإن تك واحده
الله جارك ظاعنا ومقيما
النصر حزبك في الضلالة فاحتكم
اليوم أنكص إبليس على عقبه
اليوم نادتك السيادة هيت لك
بحكم العدل من قاضي السماء
بدالك نجم السعد واطلع النجح