تَنَبَّه الغيثُ بعد النومِ فاندفقا
تَنَبَّه الغيثُ بعد النومِ فاندفقا
وأرَّق الأرضَ حتى مَلَّتِ الأرقا

وأصبح الزَّهرُ منثوراً ومؤتلقاً
وأصبح الروضُ مَصبوحاً ومغتبقا

وماجت الغُدر حتى ملت ناحيةٌ
من السماء دَنَت للأرض فاعتنقا

وكادت الأُكمُ منه تستحيل ثرى
وصفحةُ الأرض فيه تكتسى وَرَقا

ولازم الأفق حتى كان أكثرنا
ينسى الكواكب أو لا تنبتُ الفلقا

أرضى وأوسع حتى قال أرغبنا
لسنا نذمُّ سوى إسرافه خُلُقا

ما زال يُوضع وجهُ الأرض درَّته
حتى ظنَنتُ الرُّبى مغتصَّة شَرِقا