سقى جَانبي بغدادَ أخلافُ مُزنَةٍ
سقى جَانبي بغدادَ أخلافُ مُزنَةٍ
تُحاكي دُموعي صَوبَها وانحِدارها

فلي فيهما قَلبٌ شجاني اشتياقُهُ
ومهجةُ نفسٍ ما أَمَلُّ ادَّكارَهَا

سأغفرُ للأيامِ كلَّ عظيمةٍ
لئن قَرَّبت بعد الِبعاد مَزَارَها