بالله فُضَّ العقيقَ عن بَردٍ
المنسرح

بالله فُضَّ العقيقَ عن بَردٍ
يَروي أقاحِيه من مُدَامِ فمِه

وامسح غوالي العِذَارِ عن قَمَرٍ
نقطض بالوردِ خَدَّ مُلتثمه

قُل للسّقَامِ الذي بناظِرِه
دَعهُ واشرك حَشايَ في سَقَمهِ

كلُّ غرامٍ تُخافُ فِتنَتَه
فَبَنَ ألحاظِه ومبتسمه