ألا يا أيها الملكُ المعَلَّى
الوافر

ألا يا أيها الملكُ المعَلَّى
أَنلني من عطاياك الجزيله

بعبدك حُرمةٌ والّكر فحشٌ
فلا تُحوِج إلى ذكر الوسيله