إذا أنت لم تَزرَع وأبصرتَ حاصدَاً
إذا أنت لم تَزرَع وأبصرتَ حاصدَاً
ندمتَ على التفريط في زَمَنِ البَذرِ

إذا شئتَ أن تستَعرَ المالَ مُنفقاً
على شَهواتِ النفسِ في زَمَن العُسرِ

فَسَل نَفسكَ الإنفاقَ من كنزِ صَبرِها
عليك وإنظاراً إلى زمنِ اليُسرِ

فإن فعلتَ كُنتَ الغَنَّي وإن أبَت
فَكُلُّ مَنُوعٍ بعدَها واسعُ العُذرِ

وما الفقرُ إملاقُ الكريمِ ولا الِغنَى
وإن ضَلَّت الآراءُ في كثرةِ الوَفرِ

وبعضُ الغِنى تمحُو المعائبُ حُسنَه
ويَخلُصُ طبعُ المرءِ في حالةِ العُسرِ