أبثك فرطَ اشتياقٍ إليك
أبثك فرطَ اشتياقٍ إليك
به ظلَّ يعذرني منْ عذلْ ؛

وإني ؛ وإن غبتَ عن ناظري
على العهدِ طول المدى لم أزلْ ؛

عقودُ ودادكَ في خاطري
منظمة ٌ ؛ عقدها لا يحلّ .