أبا حسنٍ أنتَ المرجى لها فهلْ
أبا حسنٍ أنتَ المرجى لها فهلْ
لموعدِ آمالي لديكَ نجازُ .

فأنتَ المجلي في الكرامِ حقيقة ً
وغيركَ يابن الأكرمين مجازُ ؛

لطالَ ورودي ذلكَ البحر ظامياً
فأمنعُ منْ دونِ الورى وأجاز .

وغيريْ على رغمي يروحُ ويغتدي
بما دون أشعاري هناك يجاز .