صفي الدين الحلي

الاسم -
يَغارُ علَيكَ قَلبي مِن عِياني، فصحى
سقَى اللَّهُ أرضاً، نورُ وجهكَ شمسُها، فصحى
أشكو إلَيكَ اشتياقاً لستَ تُنكِرُهُ فصحى
عَرَضنا أنفُساً عَزّتْ لدَينا، فصحى
أصداً وسخطاً، ما لهُ كيفَ يحكمُ، فصحى
أحِنّ إليكم كلّما ذَرّ شارِقٌ، فصحى
أبتِ الوِصالَ مَخافَة الرّقباءِ، فصحى
أقطراتِ أدمعي لا تجمدي، فصحى
أخلايَ بالفيحاءِ إنْ طالَ بعدُكم، فصحى
أتاني كتابٌ منكَ أحسبُ أنّهُ فصحى
أطلقتَ نُطقي بالمَحامدِ عندَما فصحى
مازالَ ظلُّ نداكَ شاملْ، فصحى
أتطلبُ من أخٍ خلقاً جليلاً، فصحى
مدَحتُكَ مَدحَ بَشّارِ بنِ بُردٍ فصحى
أرسلتْ في الكؤوسِ بالمعجزاتِ، فصحى
أجرَّدُ كيْ أجرَّدَ سيفَ مدحي، فصحى
أخافُ معَ التّردادِ تَقطيبَ حاجبِ، فصحى
وأطيبُ أوقاتي منَ الدهرِ خلوة ٌ، فصحى
إذا زُرتَ المُلوكَ، فكن رَئيساً، فصحى
أؤملُ غفرانَ ذنبي إليكَ فصحى
أتاني كتابٌ منكَ يَنفُثُ بالسِّحرِ، فصحى
ولقد ذَكَرْتُكِ حينَ أنكَرَتِ الظُّبَى فصحى
سفحَ المزاجُ على حميا الكاسِ، فصحى
للَّهِ قاهرة ُ المعزّ، فإنّها فصحى
أدرِ الكؤوسَ على الشمالِ، فلا تخفْ فصحى