قد مَرَرْنا بمالكٍ فَوَجَدْنا
قد مَرَرْنا بمالكٍ فَوَجَدْنا
جواداً إلى المكارمِ ينمي

مايبالي أتاهُ ضيفٌ مخفٌّ
أمْ أتَتْهُ يَأْجُوجُ مِنْ خَلْفِ رَدْمِ

فَانْتَهَيْنَا إلى سَعيد بن سَلْمٍ
فإذا ضيفهُ من الجوعِ يرمي

وإذا خبزهُ عليهِ سيكفيكهمُ
اللهُ ما بدا ضوءُ نجمِ

وإذا خاتمُ النبيِّ سليمانَ
بن داوودَ قد علاهُ بختمِ

فارْتَحَلْنَا مِنْ عندِ هذا بِحَمْدٍ
وارْتَحَلْنَا مِنْ عندِ هذا بِذَمِّ