الاسم
آثرتُ إدلاجي على ليل حرَّة ٍ
أبت شَفَتَايَ اليَوْمَ إلا تكلماً
أحقاً أبا زرٍّ حديثٌ سمعتهُ
أدِبُّ وراءُ نقدة كلّ يومٍ
أذئبُ القفر أم ذئبٌ أنيسٌ
أرى العير تحدى بين قنٍّ وضارجٍ
أشاقتك ليلى في اللِّمام وما جزتْ
أعبدَ بنَ يربوع بن ضرطِ بن مازنٍ
أعطى ابنُ قرطٍ غداة السُّليم
ألا آلُ ليلى أزمعوا بقفول
ألا أبلغَ بني عوف بن كعبٍ
ألا طرقت هندُالهنود وصحبتي
ألا طرقتنا بعد ما هجدوا هندُ
ألا هبّت أمامة بعد هدءٍ
ألا هبّت أمامة ُ بعد هدءٍ
ألم ترَ أنَّ ذبياناً وعبساً
ألم تسألِ العيّاف إن كنت صادقاً
أمِنْ رَسْمِ دارٍ مَرْبَعٌ ومصِيفُ
أنا ابنُ بجدتهم علماً وتجربة ً
أَبَى لك آبَاءٌ،أبَى لك مَجْدُهُمْ
أَبُوكَ رَبيعَة ُ الخَيْرِ بنُ قُرْطٍ
أَتَانِي وأهْلي بذَاتِ الدِّمَاخِ
أَخُو ذُبْيَانَ عَبْسٌ ثم مَالَتْ
أَدَارَ سُلَيْمَى بالدَّوَانِكِ فالعُرْفِ
أَرَسْمَ دِيارٍ مِنْ هُنَيْدَة َ تَعْرِفُ
أَشاقتك أظعانٌ لليلى
أَلا مَنْ لِقَلْبٍ عارِمِ النّظراتِ
أَلاَ كُلُّ أَرْمَاحٍ قِصَارٍ أَذِلَّة ٍ
أَنَخْنَا بِبَيْتِ الزِّبْرِقَانِ ولَيْتَنَا
أُطوِّفُ ما أطوِّفُ ثم آوِي
إذا خَافَكَ القوْمُ اللِّئامُ وَجَدْتّهُمْ
إذا ظعنتْ عنّا بجادٌ فلا دنتْ
إذا قُلْتُ أَنِّي آيبٌ أَهْلَ بَلْدَة ٍ
إنَّ الخَلِيطَ أجَدُّوا البَيْنَ فانْفَرَقُوا
إنْ عمراً وما تجشّمَ عمروٌ
اتيتُ ابن شعلٍ بالحشاشة صادياً
افي ما خلا من سالف العيش تدَّكّرْ
الحمْدُ للّه إنّي في جِوَارِ فَتًى
تبيَّنتُ ما فيه بخفّانَ إنّني
تعذّر بعد رامة َ من سليمى
تقولُ حليلتي لّما اشتكينا
تَأَمَّلْ فإنْ كان البُكا رَدَّ هَالِكاً
تَجَهَّمَ لي بالبِشْر يَوْمَ لَقِيتُهُ
جزاك الله شرّاً من عجوزٍ
جَاوَرْتُ آل مُقَلَّدٍ فَحمِدْتُهُمْ
جَزَى اللّه خَيْراً والجَزَاءُ بِكَفِّهِ
حَمِدْتُ إلَهِي أَنَّنِي لَمْ أَجِدْكُمَا
ذهبُ الذين فراقهمْ أتوقَّعُ
رَأَيْتُ امْرَأً يَسْقِي سِجَالاً كثيرة ً
رَفَعْنَا الخُموشَ عن وُجُوهِ نِسَائنا