أرى الموت لا يبقي على ذي جلادة
أرَى المَوْتَ لا يُبقي على ذي جَلادَةٍ
وَلا غَيْرَةٍ، إلاّ دَنَا لَهُ مُرْصِدَا

أمَا تُصْلِحُ الدّنْيَا لَنا بَعْض لَيْلَةٍ
مِنَ الدّهْرِ إلاّ عَادَ شَيْءٌ فَأفَسدَا

وَمَنْ حَمَلَ الخَيلَ العتاقَ على الوَجا
تُقادُ إلى الأعداءِ مَثْنىً وَمَوْحَدَا

لَعَمرُكَ ما أنسَى ابن أحوَزَ ما جرَتْ
رِيَاحٌ، وَمَا فَاءَ الحَمَامُ وَغَرّدَا

لَقَدْ أدْرَك الأوْتَارَ إذْ حَميَ الوَغى
بِأزْدِ عُمانَ، إذْ أبَاحَ وَأشْهَدَا