أحار أبت كفاك إلا تدفقا
أحَارِ أبَتْ كَفّاكَ إلاّ تَدَفّقاً،
إذا ما سَمَاءُ الرّزْقِ خَفّ سِجالُها

رَفيعَةُ سَمكِ البَيتِ ما من يَدِ امرِىء
مِنَ النّاسِ إلاّ في السّمَاءِ تَنالُها

وَإنّ سُكَيْناً وَابْنَهُ لَكُمْ
شَمارِيخَ في عَيْطاءَ صَعبٍ جِبَالُها

وَقَدْ عَلِمَتْ ذاكَ البَرِيّةُ كُلُّهَا،
بحَيْثُ التَقَتْ رُكْبانُها وَرِجَالُها