أترجو ربيع أن يجيء صغارها
أتَرْجُو رُبَيْعٌ أنْ يَجِيءَ صِغَارُهَا
بِخَيْرٍ وَقَدْ أعْيَا رَبِيعاً كِبَارُهَا

عَتُلّونَ، صَخّابُو الَعشِيّ كَأنّهُم
جِداءٌ من المعزَى شَديدٌ يعارُها

إذا النجمُ وافى مَغرِبَ الشمس حارَدتْ
مَقارِي عُبَيدٍ وَاشتكى القِدرَ جارُها