أرى السجن سلاني عن الروعة التي
أرَى السّجنَ سَلاّني عن الرَّوْعَةِ التي
إلَيْهَا نُفُوسُ المُسْلِمِينَ تَحُومُ

عَجِبتُ من الآمالِ وَالمَوْتُ دونَها،
وَماذا يَرَى المَبْعُوثُ حِينَ يَقُومُ