أجندل لولا خلتان أناختا
أجَنْدَلُ! لَوْلا خَلّتَانِ أنَاخَتَا
إلَيْكَ لَقد لامَتْكَ أُمُّكَ جَنْدَلُ

حَمامَةُ قَلْبٍ، ولا يُقيمُكَ عَقْلُهُ،
وإنّ نُمَيْراً وُدّهَا لا يُبَدَّلُ

وَلوْلا نُمَيْرٌ إنني لا أسُبّهَا،
وَوُدُّ نُمَيْرٍ إنْ مَشَتْ لا يُحَوَّلُ

لكَلّفْتُكَ الشّأوَ الّذي لَسْتَ نايِلاً،
وَحَتى تَرَى أنّ الذَّنُوبَينِ أثْقَلُ

أخِندِفُ أمْ قَيْسٌ إذا ما التقَى بهِمْ
إلى مَوْقِفِ الهَدْيِ المَطيُّ المُنَعَّلُ