ألا حجبت ليلى وآلى أميرها
ألا حجبت ليلى وآلى أميرها
علي يميناً جاهلاً لا أزورها

و أوعدني فيها رجال أبوهم
أبي وأبوها خُشِّنَتْ لي صُدورُها

على غير شيء غير أني أحبها
وأن فؤادي عند ليلى أسيرها

وإني إذا حنت إلى الإلف إلفها
هفا بفؤادي حيثُ حنَّت سُحُورُها