إذا لَمْ أَعُدْ بالحِلْمِ منّي عليكمُ
إذا لَمْ أَعُدْ بالحِلْمِ منّي عليكمُ
فَمَنْ ذا الذي بَعْدِي يُؤَمَّلُ للحِلْمِ! 

خذْيِها هَنيئاً ، واذكري فِعْلَ مَاجدٍ
جزاكِ عَلى حربِ العداوة ِ بالسلْمِ