ألا أبلغ بني أسدٍ رسولاً،
ألا أبلغ بني أسدٍ رسولاً،
وما بي أنْ أزُنّكُمُ بغَدْرِ

فمَنْ لم يُوفِ بالجيرانِ، قِدْماً
فقد أوفت معاوية بن بكرِ