وإنّي لأسْتَحيي صِحابيَ أنْ يَرَوْا
وإنّي لأسْتَحيي صِحابيَ أنْ يَرَوْا
مكان يدي، في جانب الزاد، أقرعا

أُقَصِّرُ كَفّي أنْ تَنالَ أكُفَّهُمْ
إذا نحن أهوينا، وحاجاتنا معا

وإنّكَ مَهْما تُعْطِ بَطْنَكَ سُؤلَهُ
وفَرْجَكَ، نالا مُنتهَى الذّمّ أجمعَا

أبِيتُ خَميصَ البطنِ، مُضْطمِرَ الحشَى
حياء، أخاف الذم أن أتضلعا