الاسم
أتَعْرِفُ رَسْماً كاطِّرَادِ المَذاهبِ
أجدَّ بعمرة َ غنيانُها
أجودُ بمضنونِ التّسلادِ وإنني
أصبحتْ من حلولِ قوميَ وحشاً
ألا أبلغا ذا الخزرجيَّ رسالة ً
ألَمَّ خَيَالٌ مِنْ أُمَيْمَة َ مَوْهِناً
ألَمَّ خَيَالُ لَيْلى أُمِّ عَمْرِو
أنّى سَرَبْتِ وكنتِ غيرَ سَرُوبِ
أُكَثِّرُ أهْلي مِنْ عِيالٍ سِواهُمُ
إذا أنتَ لم تَنْفَعْ فَضُرَّ، فإنّما
إذا جاوزَ الإثنينسرٌّ فإنّهُ
إذَا قَبِيلٌ أرَادُونا بمُؤذِيَة ٍ
الحافظو عورة َ العشيرة ِ، لا
بَعْضُ القَوْلِ لَيْسَ لهُ عِيَاجٌ
تذكرَ ليلى حسنَها وصَفَاءها
تقولُ ابنة ُ العمري آخرَ ليلها
ردَّ الخليطُ الجمالَ فانصرفوا
ردَّ الخليطُ الجمالَ فانقضبا
سلِ المرءَ عبدَ الله إذْ فرَّ هلْ رأى
صرمتَ اليومَ حبلكَ منْ كنودا
فلا تَمْذُلْ بِسِرّكَ، كلُّ سِرٍّ
فَما ظَبْيَة ٌ مِنْ ظِباء الحِسا
كَتُومٌ لأسْرَارِ الخَلِيلِ أمِينُها
كَمْ قائمٍ يُحْزِنُهُ مَقْتَلي
لأُصَرِّفَنّ سِوَى حُذَيْفَة َ مِدْحتي
لعمرةض -إذْ قلبهُ معجبٌ
لو كنتمُ منّا قريباً لخفتمُ
مأوى الضَّريك إذا الرياحُ تناوحتْ
معاقلهمْ آجامهم ونسائهمْ
منْ يكُ غافلاً لمْ يلقَ بؤساً
نحنُ بغرسِ الوديّ أعلمنا
واللَّهِ لا يأتي بِخَيْرٍ صدِيقَها
وقدْ لاحَ في الَصُّبْحِ الثُّريّا لمَنْ رأى
ولا ينسيني الحدثانُ عرضي
وليسَ بنافعٍ ذا البخلِ مالٌ
يا عَمرُو قَدْ أعْجَبْتني منْ صَاحِبٍ
يقولُ ليَ الحدَّادُ وهوَ يقودني