الاسم
أبا بِشرٍ ذهبتَ بكلِ أنسٍ
أبا بِشِر فَقدتُ لذيذَ عَيشي
أبا جَعفَرٍ هل فضضتَ الصَّدفْ
أتبغي باعتِمادك ذُخرَ أجرٍ
أتركضُ في ميادين التصابي
أحسنُ أيامِ الفتى
أحسنُ من رَوضة ِ حَزنٍ ناضِره
أخوك من إن كنتَ في
أخٌ لي أما الودُّ منه فزائدُ
أراد أنْ يُخفي هَوَاه فَقدْ
أراني كُلّما فاخرتُ قَوماً
أرى وصَالَك لا يصفُو لآملِه
أسيرُ وقلبي في هَوَاكَ أسيرُ
أصبحتُ من رأيتُ في جُنّه
أضحى يرومُ غَيلتي
أعددتَ ألواناً ليوم القِرى
أعددتُ محتفِلا ليومِ فراغِي
أعددْ زما وردَ ليومِ القِرى
أقولُ لشادنٍ في الحُسنِ فردٍ
أقولُ لشَادنٍ في الحُسنِ فَردٍ
أقولُ له وقد مَزَجَتْ جُفُونيلعلكَ أن تجودَ لمستهامٍ فتحيِيه فقال نَعمْ لَعَليّ
أقيكَ بنفسيَ صَرْفَ الرَدَى
ألا رُبَّ أعداءٍ لِئامٍ قَرَيتُهم
ألا ليتَ الركابُ غدونَ وَقفاً
ألفاني الدهرُ لما مسّني حجرا
أما تَرى البِركة َ الغراءَ قد لَبِستْ
أما تَرى الزَّهرة َ قد لاَحَتْ لنا
أما حانَ أن تَشفيَ المُستهَامَ
أمتعْ شبَابك من لهوٍ ومن طَرَبٍ
أمران يعيَا بهما ذُو الحِجى
أنكَرتِ من أدمعي تترى سَوَاكِبها
أهدى صديقٌ لي من جُوَينِ
أهلاً بظبيٍ حماهُ قَصرٌ
أهلاً بفجرٍ قد نَضَا ثوبَ الدُجى
أهلاً بنرجسِ رَوضٍ
أودعَ قَلبي غُصة ً نَاشِبه
أوصاك ربُك بالتقى
أَهَدَتْ جُفُونُكَ للفُؤَا
إذا دهى خطبٌ فاراؤه
إذا لم تكنْ لمقال النَّصيحِ
إذا ما جادَ بالأموالِ ثَنّى
إرضَ من دنياك
إن كُنتَ تأنسُ بالحبيبِ وقربه
إن لا أكن بالحادثاتِ ذا يدِ
إني أرى الفاظَكَ الغُرّا
إني تغدّيتُ صدرَ يومي
إنَّ الذي رَهَنَ الفُؤَادَ قَتُولا
إنَّ لي في الهوى لِسَاناً كَتُوماً
الخالديُّ بخيلٌ
اليوم آخرُ أيام السرور بهم