الاسم
آذَنَكَ النّاقُوسُ بالفَجْرِ،
آلفُ ما صِدْتُ منَ القنيصِ، آلفُ ما صِدْتُ منَ القنيصِ،
آنَسْتُ نَفسي بالتّوَحّـ
أأشرَسُ، إنْ يكنْ ما قيل حقّاً،
أبا العَبّاسِ ماظَنّي بِشُـكْري ،
أبا مُنـذِرٍ مابالُ أنْسـابِ مَذْحِـجٍ
أبصرْتُ في بَغدادَ رُومِيَّهْ،
أتأذَنُ لي، فدَيْتُكَ، بالسّلامِ
أتـحْـسبُـني بـاكَـرْتُ بـعـدك لــذّة ً،
أتـشْتُمُ خيــرَ ذي حكَـم بـن سعـدٍ ،
أجارة َ بَيْتَيْنَا أبوكِ غَيورُ،
أجَـبْتُ إلى الصّبابَـة ِ مَنْ دَعاني ،
أحبُّ الغلامَ إذا كَرّها،
أحسنُ مِنْ وَقفَة ٍ على طَلَلِ،
أحمدُ الله الذي أسـْ
أحَبُّ إليّ مِنْ وَخْدِ الْمَطايا
أحَقّـاً منكَ أنّكَ لنْ تراني ،
أحْس الهـوى صِـرْفـاً معَ الحـاسي ،
أحْسَنُ من منزلٍ بِذي قارِ
أحْيِ لي، يا صَاحِ، رُوحي
أخـلائـي أذُمّـكُـمُ :إليـكُــم ،
أخي قد مضَى مِنْ لَيْلِنا الثُّلُثانِ،
أدرْهَا علينَا مزّة ً بابليّة ً،
أديـرا عليّ الكأسَ ينْقَـشِـعُ الغَـمُّ ،
أدِرْها على النّدْمانِ نوحِيّة َ العهْدِ،
أدِرْهَا عليْنا قبْلَ أنْ نَتَفَرّقَا،
أراحَ الله من بَصَري،
أرى الْخَمرَ تُرْبي في العُقولِ فتَنتَضي
أرَبْعَ البـلى ! إنّ الخشـوعَ لَبـَـاد
أرَى الإخوانَ في هَجرٍ أقامُوا،
أرَى للكأسِ حقّاً لا أراهُ
أرْسَلَ مَنْ أهْوَى رَسولاً له
أزورُ مـحـمّـداً ، فـإذا التَـقَـيْـنَــا
أسـألُ القادميـنَ منْ حَكَـمـانِ :
أسَـاقِـيَـتي كـأسـاً أمَـرَّ من الصّبِـرْ ،
أسِيرُ الهمّ، نائي الصّبرِ، عانِ،
أشابَ رأسي قبلَ أترابي
أشْـتَهي السّـاقيـنِ ، لكِـنّ قلبي
أصبحتُ محتاجاً إلى ضربي ،
أصْبحْتُ معْتَدّاً عليّ بنعمة ٍ، أصْبحْتُ غير مُدافَعٍ موْلاكا،
أصْبَحَ قَلْبي به نُدُوبُ،
أضمَـرْتُ للنِّيـلِ هجـراناً ومقلـيَـة ً
أضْحَـكَني الحُبُّ ، وأبْكانـي،
أضْرَمْتَ نارَ الحبّ في قلْبي
أعاذلَ قد كبِرتُ عن العتابِ ،
أعاذلُ ما علي مِثلي سبيلُ
أعاذلُ ما غَنّيتُ عن المُدامِ ،
أعاذِلَ أعتَبْتُ الإمامَ، وأعْتَبَا،
أعرِضْ عن الرَّبْعِ إنْ مرَرْتَ به،
أعـاذِلَ ما على وجْهِي قُتومُ ،