الاسم
أبَرْقٌ، بدا من جانِبِ الغَورِ، لامعُ،
أرى البُعدَ لم يُخْطِرْ سواكم على بالي،
أرَجُ النّسيمِ سرَى مِنَ الزّوراء،
أصبحتُ وشاني معربٌ عنْ شاني
ألعاذلُ كالعاذرِ عندي يا قومْ
أنتمْ فروضي ونفلي
أهوى رشأَ رشيِّقِ القدِّ حلي
أهوى رشأَ كلِّ الأسى لي بعثا
أهوى رشأَ هواهُ للقلبِ غذا
أهوى قمراً لهُ المعاني رقُّ
أوَميضُ بَرْقٍ، بالأُبَيرِقِ، لاحا،
أيُّ شئٍ حلوٍ إذا قلبوهُ
أُشاهدُ مَعنى حُسنِكُم، فَيَلَذّ لي
إحفَظْ فُؤادَكَ، إن مَرَرْتَ بحاجِرِ،
إسمُ الذي تَيّمَني حُبُّهُ،
إسمُ الذّي أهواهُ تَصْحِيفُهُ،
إن جزْتَ بحيٍّ لي على الأبْرَقِ حَيْ،
إنْ جزْتَ بحَيٍّ ساكِنينَ العَلَمَا،
إنْ متُّ وزارَ تربتي منْ أهوى
بالشِّعبِ كذا عنْ يمنة ِ الحيِّ قفْ
تهْ دلالاً فأنتَ أهلٌ لذا كا
جُلَّقٌ جنَّة ُ منْ تاهَ وباهى
حديثُهُ، أوحَديثٌ عَنهُ يُطرِبُني
خبِّروني عنْ اسمِ شئٍ شهيٍّ
خفِّفِ السَّيرَ واتّئِدْ، يا حادي،
خليلي إنْ جئتما منزلي
روحي لكَ يا زائرُ في الَّليلِ فدى
روحي للقاكَ يا مناها اشتاقتْ
زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً
سقتني حميَّا الحبِّ راحة َ مقلتي
سَيّدي!ما قَبيلَة ٌ في زَمانٍ،
شربنا على ذكرِ الحبيبِ مدامة ً
صدُّ حمى ظمئي لماكَ لماذا
عَرّجْ بِطُوَيْلِعٍ، فلى ثَمّ هُوَيّ،
عَيني، بِخَيالِ زائِرٍ مُشْبِهَهُ،
عَيْني جَرَحَتْ وَجْنَتَهُ بالنّظَرَ،
فلفظٌ، وكُلّي بي لِسانٌ مُحَدِّثٌ،
قدْ راحَ رسولي وكما راحَ أتى
قفْ بالدِّيارِ وحيِّ الأربعَ الدُّرسا
قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي،
كَلّفْتُ فؤادي فيهِ ما لم يَسَعِ،
لم أخْشَ، وأنتَ ساكِنٌ أحْشائي،
لما اسمٌ اِما تَرْتَضيهِ
لمَّا نزلَ الشَّيبُ براسي وخطا
ما أحْسَنَ ما بُلْبِلَ مِنْهُ الصُّدْغُ،
ما أصنَعُ، قد أبْطأ عَليّ الخَبَرُ،
ما أطيَبَ ما بَتْنا مَعاً في بُرْدِ،
ما اسمٌ، إذا ما سألَ المَرْءُ، عَنْ
ما اسمُ شيء مِنَ النّباتِ، إذا ما