الاسم
آهِ من سفرة ٍ بغيرِ إيابِ ،
أأسمعُ ما قالَ الحمامُ السواجعُ ،
أبا حسَنٍ ثَبتَّ في الأمرِ وطأة ً،
أبا حَسَنٍ أنتَ ابنُ مَهديّ فارِسِ،
أبا طيب خبّرت أنك بعدنا ،
أباحَ عَيني لطولِ اللّيلِ والأرقِ،
أبصرتهُ في المنامِ معتذراً
أبى آبي الهوى أن لا تفيقا ،
أبى القلبُ إلاّ حبَّ من هوَ هاجرُ ،
أبى الله ، ما للعاشقين عزاءُ ،
أبى اللهُ ، إلاّ ما ترون ، فما لكم
أتاك الرّبيعُ بصَوبِ البُكَرْ،
أتاكَ الوَردُ مَحبُوباً مَصُوناً،
أتانا بها صفراءَ يزعمُ أنها
أتانيَ والإصباحُ يَنهضُ في الدُّجى ،
أترجة ٌ قد أتتك براً ،
أتعمُرُ بُستاناً زكا لكَ غَرسُهُ،
أتلفَ المالَ وما جمعته
أتيتكَ مشتاقاً وطابَ ليَ الشربُ ،
أتَتْني دِجلة ُ فيما أتَتْ،
أحرَقَنا أيلولُ في نارِهِ،
أختانِ : إحداهما إذا انتحبتْ
أخذتُ من المدامة ِ والتصابي ،
أخذتْ من شبابيَ الأيامُ ،
أخطأتَ يا دهرُ في تَفَرّقِنا،
أخَفُّ مِن لا شيءَ في سَجدتِه،
أدبرا عليّ الكأسَ ليسَ لها تركُ ،
أرأيتَ كيفَ بَدا ليَقتُلنَا
أرقتُ جميعَ الليلِ للبارقِ الذي
أرى أعينَ الأعداءِ قد فطنتْ بنا ،
أرَدتُ الشُّربَ في القَمَرِ،
أرُدُّ الطَّرْفَ مِن حَذَري عليْهِ،
أسألتَ طَلَلا،
أسرعَ البردُ هجوماً ،
أسرفتُ في الكتمانِ ،
أسقِني الرّاحَ في شَبابِ النّهارِ،
أسقِياني واعمَلا طرَبا،
أسَرَ القَلبَ، فأمسَى لدَيهِ،
أشكو غلى اللهِ هوى شادنٍ ،
أشهى َ من القَهوَة ِ والكاسِ،
أصابتْ عينها عينٌ ، فزيدتْ
أصبَحَ سرّي في الحبّ قد شاعَا،
أضافَ إليّ اللّيلُ طولَ تَفكُّرِ،
أطلتَ ، وعذبتني ، يا عذولُ ،
أعاذلتي لا تعذلي عاشقاً مثلي ،
أعاذلَ قد أبحتُ اللهوَ مالي ،
أعاذلَ قد كبرتُ على العتابِ ،
أعاذلَ ليسَ سمعي للملامِ ،
أعددتُ للغاياتِ سابقاتِ
أعلقُ قلبي بالأحاديثِ بعدكمْ ،