الاسم
آثارُ جودِكَ في الخُطوبِ تُؤَثِّرُ
أبا إِسْحاقَ يا جَبلي
أبا الصابِ سقاكَ اللَّ
أبا بكرٍ أَسَأْتَ الظَّنَّ فيمَن
أبا جعفَرٍ كانت يداكَ سَحائباً
أبا جَعفَرٍ لِمَ تَنْسَى الصَّنيعا
أبا حَسَنٍ إنَّ وجهَ الرَّبيعِ
أبدْرَ دُجى ً غالَته إحدى الغَوائلِ
أجانبُها حِذاراً لا اجتِنَابا
أحوالُ مجدِكَ في العُلّوِّ سَواءُ
أخرسُ يُنبيكَ بإطراقِهِ
أخلِقْ بعَاتبِ رُشدِه أن يَقدَما
أرى الشاعرَ المِلحيَّ راحَ بنا صَبَّا
أصبحتَ فَرداًيا أبا جَعفرٍ
أعادَ الحَيا سُكْرَ النَّباتِ وقد صَحا
أعادَ اللّهُ عيدَك بالسُّرورِ
أقبلَ كالذَّوْدِ رَعَتْ شَوارِدُه
أقررْتُ في شُكرِكَ بالتَّقصيرِ
أقولُ لحنَّانِ العَشيِّ المُغَرَّدِ
أقْرَرْتَ يا ابنَ العَصَبِالعُيُونا
ألا رُبَّ ليلٍ بِتُّ أرعى نُجومَه
ألا غَادِها مُخطِئاًأو مُصِيباً
ألا يا بنَ فَهْدٍ وُقيتَ الرَّدَى
ألستَ تَرى رَكبَ الغَمامِ يُساقُ
أما آنَ للمِلحِيِّ أن يَنْشُرَ الوُدَّا
أميرَ النَّدى إنَّ الثَّناءَ خُلودُ ؛
أمَّا الخيالُفما يَغُبُّ طُروقا
أنخْتُ في حانة ِ أُترُجَّة ٍ
أنّى يعودُ من الصَّبابة ِ مُفْرِقا
أهجراً كانَ صَدُّكَ أم مَلالا
أهدتْ على نأيِ المحلِّو قد
أهلاً به من عارِضٍ تَرَكَ الدُّجَى
أهلاً وسهلاً بِطَارِقٍ طَرَقا
أيها المُطَّلون بعدي حَذارِ
أيُّها السَّيِّدُ الذي راحتاهُ
أَ إِنْ دَنا الشَّوقُ بعدَ ما شَسَعا
أَ تكتُمُ أسرارَ الهَوى أَم تُذيعُها
أَأَزْجُرُ هِمَّة ً لَقِيَتْ هُماماً
أَأُقحُواناً أَرَتْهُ أَم بَرَدَا
أَبا الحُسينِ دَعَتْ نفسي أمانِيها
أَبالعُمْرِ خَيَّمَ أَم بالحَشاءِ
أَتظُنُّ أنَّ الدَّهرَ يُسعِفُ طالباً
أَجرِ المُدامَ على نُجْحِ المَواعيدِ
أَجزَّارَ بابِ الشَّامِ كيفَ وجدْتَني
أَجَلْهُوَ الفَتْحُ لا فَتْحٌ يُشاكِلُه
أَحبِبْ إليَّ بِإلْفٍ ذِي مُساعَدَة ٍ
أَحُلُّ بعَقوة ِ الشَّرفِ التَّليدِ
أَخِلْتِ أنَّ جِناباً منكِ يُجتَنبُ
أَدِرها ففَقدُ اللَّومِ إحدى الغنائمِ
أَذُمُّ إليكَ عادية َ الفِراقِ