الاسم
آيات نبوَة الهَوى بي ظَهَرَت
أَبداً تَحنُّ إِلَيكُمُ الأَرواحُ
أَتيهُ فَلا أَدري مِن التيهِ مَن أَنا
أَحنّ إِلى أَرضِ الحِجازِ وَحاجَتي
أَرى قدمي أَراقَ دَمي
أَقسَمتُ بِصَفو حُبِّكُم في القدم
أَقول لِجارَتي وَالدَّمعُ جارٍ
أَيُّها السائِقُ يَبغي دارَ مي
إِذا المَرء لَم يَحتل وَقَد جَدّ جَدّه
إِذا النَّفسُ لَم تَشره إِلى طَلبِ العُلا
إِذا ما أَتَتنا الرّيحُ مِن نَحوِ أَرضِهِ
اليَوم أَيقَنتُ أَن الحُبَّ مُتلِفةٌ
بانوا وَأَضحى الجِسمُ مِن بعدِهِم
بَلاءٌ لَيسَ يُشبِههُ بَلاء
بَيني وَبَينَكَ في المَوَدّةِ نِسبَةٌ
بِكُلِّ صُبحٍ وَكُلِّ إِشراق
تَوَلَّت بِهجَةُ الدُّنيا
خلقَت هَياكِلُها بِجَرعاءِ الحِمى
خَطرت في القَلب مِنها خَطره
رَأَيتُ خَيالَ الظلِّ أَكبرَ عبرَة
رَقّ الزُّجاجُ وَرَقَّت الخَمرُ
سَرى بَرقُ المَعرّةِ بَعدَ وَهنٍ
شَرّد نومي دنِفا
شَوقي يَجلُّ عَنِ الوَسائل
طَرَقَ السَمع يا أهيلَ المصلّى
عَلى العَقيق اِجتَمَعنا
فَخَفيتُ حتّى قُلتُ لَست بِظاهرٍ
فُز بِالنَّعيمِ فَإِنَّ عُمرَكَ يَنفذ
قَد بَقينا مُذَبذبينَ حَيارى
قَد كنتُ أَحذَر أَن أَشقى بِفُرقَتِكم
قُل لِأَصحابٍ رأَوني مَيتا
قِف بِنا يا سَعد نَنزل ها هُنا
قِف عَلى المَنزل وَاِسأَل طَلَلَه
كُلّ يَومٍ يَروعُني مِنكَ عَتب
لا تَأمَنِ المَوتَ الخَؤون
لا يَمنَعنّك خَفض العَيشِ في دِعةٍ
لا يَمنَعنّكَ مِن بِغاء
لَو عَلِمنا أَنَّنا ما نَلتَقي
لِأَنوارِ نورِ اللَه في القَلب أَنوارُ
ما عَلى مَن باحَ مِن حَرَجٍ
هَبَّت عَلي صَبا تَكاد تَقول
وَالمَرءُ يَفرَحُ بِالأَيّام يَقطَعها
وَبي أَملٌ أَنّي أَسودُ وَكَيفَ لا
وَلمّا وَرَدنا ماءَ مَدينَ يَستقي
وَلَو أنّ ليلى العامريَّة سلَّمت
وَلَولاكُم ما عَرَفنا الهَوى
وَما أمّ خشفٍ طولَ يَومٍ وَليلةٍ
وَمَن مَنَحَ الجهّالَ علماً أَضاعَهُ
وَمِمّا شَجاني أَنَّها يَومَ وَدّعت
يا أَيُّها البَرق الَّذي تَلمعُ