الاسم
أتتنا تزف على بغلة
أترى صهاكا وابنها وابن ابنها
أتعرف رسما بالسويين قد دثر
أتى جبرئيل والنبي بضحوة
أتيت دعي بني العنبر
أتيناك يا قرم أهل العراق
أجد بآل فاطمة البكور
أحب الذي من مات من أهل وده
أحداهما نمت عليه حديثه
أدخل إلى أحب الخلق كلهم
أشهد بالله وآلائه
أشهد بالله وآلائه
أشهد بالله وآلائه
أعارك يوم بعناه رباح
أعلماني أي برهان جلي
أفي رسم دار إذ وقفت به قفر
أقسم بالله وآلائه
أقول لأهل العمى الحائرينا
أقول لما رأيت الناس قد ذهبوا
أقول يا ليت ليلى في يدي حنق
ألا أن الوصية دون شك لخير
ألا أيها اللاحي عليا دع الخنا
ألا طرقتنا هند والركب هجع
ألا يا أيها الجدل المعني
ألم يسمعوا يوم الغدير مقاله
ألم يصل على قبلهم حججا
ألم يك لما دعاه الرسول
أليس عجيا أن آل محمد
أليس علي كان أول مؤمن
أمدح أبا عبد إلا
أمسى بعزة هذا القلب محزونا
أن تسأليني بقومي تسألي رجلا
أنت ابن عمي الذي قد كان بعد أبي
أهم الذين غداة بدر بارزوا
أو لم يقل للمشركين وكذبوا
أو ليس قد فرضت علينا طاعة
أيا شعب رضوى ما لمن بك لا يرى
أين الجهاد وأين فضل قرابة
أيها المادح العباد ليعطى
إذا أنا لم أحفظ وصاة محمد
إذا قال الأمير أبو بجير
إلا الحمد لله حمدا كثيرا
إلى أهل بيت اذهب الرجس عنهم
إمام الهدى قل لي متى أنت آيب
إن امرأ خصمه أبو حسن
إن جبريل أتى ليلا إلى
إن كنت من شيعة الهادي أبي حسن
إن يوم التطهير يوم عظيم
إني لا كره أن أطيل بمجلس
اؤمل في حبه شربة