الاسم
"خشاب" هل لمحبٍّ عندكم فرجُ
آبَ ليْلِي بعْد السُّلُوِّ بِعتْبِ
آبَ لَيْلِي لَيْتَ لَيْلِي لَمْ يَؤُبْ
أ"حارثَ" علِّلني وإنْ كنتُ مسهَبا
أ"حبى " فيم خليتُ
أ"خشاب" حقا أن دارك تزعج
أ«عَاتِكَ» بَعْضُ الْوُدِّ مُرٌّ مُمَزَّج
أأحزنك الألى ظعنوا فساروا
أأرقتَ بعدَ رقادكَ الأوَّابِ
أبا الحشفانِ آتيك
أبا حامدٍ إنْ كنتَ تزني فَأبْعِدِأبا حامدٍ إنْ كنتَ تزني فَأبْعِدِ
أبا عمرٍ ما في طلابيك حاجة ٌ
أبا مالِكٍ طال النَّهارُ، وطُولُهُأبا مالِكٍ طال النَّهارُ، وطُولُهُ
أبا مسلم ما غيَّرَ اللَّه نعمة
أباهل إني حين لاح قتيري
أباهلَ إنِّي للحروب عواد
أبكاكَ بدرُ السَّماء أن لاحا
أبَا خالِدٍ مازلْتَ سَبَّاحَ غَمْرَة ٍ
أبَا كَرِبٍ كِلْنِي لِهَمِّ الْمُجَاهِدِ
أبَى طَلَلٌ بِالجِزْعِ أَنْ يتكلما
أتوب إليك من السيآ
أتَفخَرُ بَعْدَ ... بَنِي قُشَيْرٍ
أثني عليك ولي حال تكذبني
أجارتنا ما بالْهوان خفاءُ
أجَارَتَنَا أخْطَأتِ حَظَّك فاخْرُجِي
أجَارَتَنَا لاَ تَجْرَعِي وَأنِيبِي
أحبُّ الخاتم الأحمر
أحبُّ بأن أكونَ على بيانِ
أحلَّت لهُ أمُّ المنايا بَنَاتِها
أخداش أنت ابن الثلا
أخوك الذي لا تملكُ الحس نفسه
أخوك الذي لا ينقض الدهر عهدهُ
أخي أنت النصيح فلا تلمني
أخَالِدُ لَمْ أخبِطْ إِلَيكَ بِنِعْمَة ٍ
أديسم يا بن الذئب من نسل زارع
أذكرت نفسي عشية الأحدِ
أراني قد تصابيت
أرسلت خلتي من الدمع غربا
أسُعَادُ جُودِي لا شُفِيتُ سُعَادَا
أسِبْويه يابن الفارسيّة ماالذي
أشادن إن "ريمة " لا تصاد
أشَاقَكَ مَغْنى مَنْزِلٍ مُتَأبِّدِ
أشْبَهَكِ المسْكُ وأشْبَهْتِهِ
أصبح القلب بالنحيلة صبا
أصبحتَ مولى ذي الجلال وبعضهم
أصفْراءُ ما في الْعيْش بعْدكِ مَرْغَبُ
أصيبَ بني حين أورق غصنهُ
أصْفراءُ كان الودُّ منكِ مُباحا
أعاذل قد نهيت فما انتهيتُ
أعاذل لا أنام على اقتسار