أيُّها السائلُ عنِّيُ
أيُّها السائلُ عنِّيُ
لَسْتَ بي أَخْبَرَ منّي

أَنا إنْسانٌ براني اللَّـ
ـهُ في صورَة ِ جِنّي

بلْ أنا الأسمجُ في العينِ،ُ
فَدَعْ عَنْكَ التظني

أَنا لا أَسْلَمُ من نَفسي،
فمنْ يسلمُ منّي؟