طَرَفتُ عُيونَ الغانِياتِ وَرُبَّما
طَرَفتُ عُيونَ الغانِياتِ وَرُبَّما
أَمَلنَ إِلَيَّ الطَرَفَ كُلَّ مَميلِ

وَما الشَيبُ إِلّا شَعرَةٌ غَيرَ أَنَّهُ
قَليلُ قَذاةِ العَينِ غَيرُ قَليلِ