أَلا أَنِفَ الكَواعِبُ عَن وِصالي
أَلا أَنِفَ الكَواعِبُ عَن وِصالي
غَداةَ بَدا لَها شَيبُ القِذالِ