أن أقبل السعد وزال العنا
أن أقبل السعد وزال العنا

وقد سكرنا بكؤوس المنى

وموسم الأفراح لي أن دنا

يا ربة العود خذي في الغنا
وحركي من صوته ما وني

قم يا نديمي موسم القرب جا

وأبدل اليأس لنا بالرجا

ولا تخف ظلم ظلام دجا

فإنّ مسودّ قميص الدجى
لّونه الصبح بما لّونا

حسن ملاح الكون لي هيما

وتوبتي وهبتها اللوما

فرحت مغرى في الهوى مغرما

وفاز بالتوبة قوم وما
تاب من التوبة إلا أنا