أمامنا هو الإمام الأعظم
أمامنا هو الإمام الأعظم
أبو حنيفة الفتى المقدم

نمشي به في حضرة ظاهرة
نحن بها لغيرنا المعلم

وشيخنا الشيخ الهمام الأكبر
في باطن الأمر الذي لا يفهم

فاصبر علينا لنريك ما نرى
وانظر إلى النور بدا يا مظلم

هذا صراط الله مثل شعرة
دقيقة وأنت غرّ أبلم

يديرك الوسواس كيفما جرى
عدل من الله وأنت تظلم

نحن الذين عقلنا من تحتنا
وعلمنا من الإله نعلم

وأنت عقلك الذي عشت به
فوقك مسدول عليك مغرم

والعقل نور الله لكن هو في
ظلمة طبع فيك منك يحكم

بمقتضى ما قدّر الله به
عليك فاتق الإله تسلم

وكن بشرع الله عاملا ولا
تعرض عن الشرع ودع ما يحرم

أنا الذي أدعو إلى الشرع كما
أدعو إلى حقيقة الشرع اعلموا