أبى الذات سيري في مراتب أسماء
أبى الذات سيري في مراتب أسماء
بصورة مزج النار فيّ مع الماء

أنا الهيكل المجموع من كل حضرة
مقدّسة كالبدر في جنح ظلماء

ألمت بنا ذات البراقع والورى
نيام فأبدت وجهها بعد إخفاء

أماطت وكنا بالعشيّ لثامها
فأصبحت الأنوار تشرق للرائي

إذا كانت الأكوان آثار فعلها
نقول تجلت بالدواء وبالداء

ألا أنها غيب الغيوب وأنها
شهادة داني في الشهادات أو نائي

أهان الهوى قوما بها قد تولعوا
فعزت عليهم حين جاؤوا بأهواء

إشارات أحوال رموز حقائق
لوائح تقريب بدائع إيماء

أبانت عن الغيب المقدس للذي
تعلقه باللام فيها وبالباء

إضافية تبدو فتخفى بنورها
وتبدو فيخفى شاخص خلف أفياء