أعط طرفا له وللكون طرفا
أعط طرفا له وللكون طرفا
تلق في الكون اقحوانا وطرفا

لك عينان وعين غيب تراه
وتراه الأخرى فتصرف صرفا

أنا عبد الغني لمعة برق
يعدها لمحة تلوح وتخفى

هكذا دائما لأني روح
تفخ أمر من الإله مصفى

وعيني ترى للجمال العلى

وحالان عندي هما اجتلى

فلا حمد في ذا ولا ذاك لي
ولكن لك الحمد في ذا وذاكا